اخبار التكنولوجيا

5 نصائح وإرشادات هامّة لزيادة مبيعات متجرك الالكتروني

أصبحت المتاجر الإلكترونية مصدر دخل للكثير من الأشخاص، إذ أنّ ظهور هذه المنصات أتاح بيع وشراء السلع والخدمات عبر الإنترنت بكل سهولة الأمر الذي ساعد في تطوير الأعمال، وتوسعة أنشطتها ليأخذ البعض منها منحى آخر نحو النمو والازدهار، إلا أن بعض مُلّاك تلك المنصات يعانون من قلة المبيعات خاصة عند البدء في إطلاقها. في السطور الآتية، بعض النصائح المستمدة من الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات المختصة في التسويق والعلامات التجارية أحمد المسعري، لزيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية.

283716
خطوات هامة لزيادة المبيعات (الصورة من AdobeStock)

5 نِقَاط تساعدك حتمًا على زيادة مبيعات المتجر الإلكتروني بنسبة 50%، وهي:

إضافة المنتجات

أو ما يُعرف بـ Upsale يعني إضافة منتج، وغالبًا ما يستخدمها الأشخاص في المنتجات المتقاربة، فمثلًا في إحدى المتاجر الإلكترونية قام صاحب المتجر بعرض غطاء الجوال، وإذا أراد العميل شرائه، يُمكنه إضافة حماية للجوال والحصول على خصم معين، بهذه الطريقة يتم تحفيز العميل على إضافة المنتج الآخر للحصول على الخصم بدلًا من شراء المنتجين بشكل انفرادي، وبهذه الطريقة يزيد هامش الربح وتزيد نسبة المبيعات، كما وتقلّ تكلفة الشحن للمنتجات.

الحملات الإعلانية

من النِّقَاط الهامة التي يركز عليها القلّة للأسف، هو أن المتجر تزيد مبيعاته من خلال الحملات الإعلانية، تخصيص ميزانية جيدة للحملات يساعد على زيادة المبيعات، لذلك لا ينبغي إطلاق متجر بدون إعلانات، ومن الخطأ اعتقاد البعض أن المتاجر لا تتطلب نفقات، إذ أنّ نفقات التسويق والترويج لهذه المتاجر هي الأساس حتى يتمكن الشخص من جذب الزيارات ومن ثمّ البيع، والحملات التي أوصي بها شخصيًا هي حملات جوجل، الإنستغرام، الفيس بوك، أو السناب شات أو أي من المنصات المناسبة للمتجر.
وفي حال كان صاحب المتجر لا يمتلك سوى ميزانية محدودة، يمكنه القيام بحملة واحدة بشكل صحيح، ومن ثم في الشهر الذي يليه يتم رفع نسبة الميزانية المطروحة، فإذا كانت النتيجة جيدة، وجب عليه زيادة الميزانية في الشهر الذي يليه حتى تزيد الإيرادات، فلا بأس بالقيام بذلك تدريجيًا على مدى شهور، ومن ثم سيظهر النمو في المبيعات ولا توجد خسارة، للذلك لابد من المتابعة.
إذا كنتِ من المهتمين ببناء متجر إلكتروني، تعرفي على هذه الخطوات المساعدة.

283713
إجراء الحملات الإعلانية (الصورة من AdobeStock)

تكلفة النقرة

قيمة النقرة أو ما يُعرف بـ CPC، وذلك بالحرص على أنّ تكون قيمة النقرة صغيرة، فعلى سبيل المثال قيمة النقرة هي دولار واحد، وكمالك لإحدى المتاجر قمت بإنفاق 100دولار، لذا فإنّ محصلة عدد الزيارات ستكون 100 زائر، في حين أنّ هناك مالك لمتجر آخر، وضع قيمة النقرة 50 سنت، وقام بإنفاق 100 دولار أيضًا، في هذه الحالة فإن محصلته من عدد الزيارات ستكون 200 زائر.
ويُمكن تحديد القيمة الأقل لتكلفة النقرة من خلال المحتوى الذي يتم إنشائه وطريقة العرض، فالمحتوى الذي يجلب التفاعل بأقل نقرات يجلب عدد زيارات أكثر، من هنا وجب الحرص على تجربة المحتوى واختيار الأفضل.

Checkout page صفحة الدفع

وهي الصفحة قبل عملية الدفع، أو صفحة المعلومات التي يملأها العميل ببياناته الشخصية، وهذه الصفحة لابد أنّ تحوي أقل عدد من الخانات قدر المستطاع، فمثلًا يتم الاكتفاء بخانة واحدة أو سطر واحد للاسم يشمل الاسم كاملًا، فالعميل حين يرى عدد الخانات قليلة يعتقد أن البيانات قليلة ويعمل على إتمام العملية.
كذلك من الممكن إضافة بعض القيمة للصفحة والتي تجذب العميل من خلال وضع بعض الكلمات مثل كلمة “secure checkout page” حتى تُشعر العميل بالأمان والخصوصية، لذا ننصح بأن تكون هذه الصفحة سهلة، سريعة، خالية من المشاكل وتحتوي على عدة خيارات للشحن والدفع، وفي هذا السياق، أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ 69% من الأشخاص يتركون عملية الدفع بسبب هذه الصفحة، لذا يجب تقليل عدد الخانات من أجل تقليل عدد الأشخاص الذي يهربون بسبب هذه الصفحة، وبالتالي زيادة مبيعات المتجر.

معرفة كلًا من نسبة الارتداد والخروج

Bounce rate هو مؤشر يدل على عدد الأشخاص اللي يدخلون الصفحة ولا يتفاعلون معها ويغادرونها فورًا، إذا كانت هذه النسبة كبيرة فمعنى ذلك وجود خلل في الموقع، أما مؤشر الخروج”Exit or drop off rate، فيعني دخول الزائر إلى صفحات متعددة ومن ثم الخروج من المتجر، فمثلًا شخص دخل من الإعلان إلى صفحة المنتجات ثم للسلة ثم لصفحة البيانات ومن ثم إلى الدفع وخرج، في هذه الحالة يُمكنك أن تتبين ماهية الصفحات التي يتم الخروج منها بشكل أكبر ومعرفة أسبابها، وأحد الأسباب البارزة هي عدم تحفيز الشخص عن المنتج كفاية أو عدم وضوح الفوائد مثل الضمان والشحن.
النسب الجيدة للمعدلين من %24 إلى 40% في هذه الحالة تعتبر نسب ممتازة جدًا، من 41% إلى 55% تُعد نسبة متوسطة ولا بأس بها، وأعلى من المتوسط من %56 إلى 69%، والمعدل السيئ جدًا الذي يستلزم إعادة النظر في المتجر هو 70% وأعلى.
أخيرًا أشار “المسعري” أنّه من السهولة الحصول على هذه المؤشرات بواسطة أداة تحليلات جوجل.
اطلعي أيضًا على الفرق بين التسويق والمبيعات.

283712
الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات المختصة في التسويق والعلامات التجارية أحمد المسعري

 5 نصائح وإرشادات هامّة لزيادة مبيعات متجرك الالكتروني

المصدر

عام 2021 كان عامًا مميزًا في عالم السينما، حيث قدمت أفلام الدراما مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية المؤثرة التي تناولت مواضيع متنوعة وألهمت الجماهير. قدمت هذه الأفلام رحلة مثيرة عبر العواطف والإنسانية، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أبرز أفلام الدراما لعام 2021. 1. The Power of the Dog: من إخراج جين كامبيون، يروي هذا الفيلم قصة رجل غامض في الغرب الأمريكي وعلاقته المعقدة مع أخيه وزوجته. الفيلم مليء بالتوتر والغموض والأداءات الرائعة.

2. Dune: من إخراج ديني فيلنيو، يستند هذا الفيلم إلى رواية خيالية شهيرة ويروي قصة صراع عائلات من أجل السيطرة على كوكب صحراوي. تألق الفيلم بتصويره الرائع ومؤثراته البصرية. 3. The French Dispatch: من إخراج ويس أندرسون، يقدم هذا الفيلم مجموعة من القصص الصحفية الغريبة من مجلة صحفية أمريكية خيالية. يجمع الفيلم بين الكوميديا والدراما بأسلوب فريد.

4. The Green Knight: من إخراج ديفيد لوري، يروي هذا الفيلم قصة المغامرة الشهيرة للفارس الخضراء ومحاولته لاختبار شجاعة الملك آرثر. الفيلم يتميز بأجواءه الخيالية والتصوير الرائع. 5. No Time to Die: هذا الفيلم هو الفيلم الـ25 في سلسلة جيمس بوند، ويستكشف قصة العميل البريطاني الشهير ومغامرته الأخيرة. يقدم الفيلم مزيجًا من الحركة والدراما والإثارة.

6. The Father: يروي هذا الفيلم قصة رجل يعاني من مرض الزهايمر وتأثيره على علاقته مع ابنته. الفيلم يعالج موضوعات الهوية والفقدان بشكل مؤثر ومؤلم. 7. A Quiet Place Part II: يعد هذا الفيلم استمرارًا لقصة الجزء الأول ويروي قصة عائلة تحاول البقاء على قيد الحياة في عالم مليء بالكائنات الفضائية المميتة. الفيلم يمزج بين التوتر والدراما بشكل مثير. عام 2021 شهد تقديم مجموعة مذهلة من أفلام الدراما التي ألهمت الجماهير وجذبت انتباه النقاد. تميزت هذه الأفلام بتصويرها الرائع وأداءاتها المميزة، وقدمت رؤى معقدة حول الحياة والإنسانية. بالإضافة إلى ذلك، استمتع عشاق السينما بمجموعة متنوعة من القصص والأساليب السينمائية في هذا العام، مما جعل 2021 عامًا لا يُنسى في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock