فن وترفيه

وفاة الفنان الكولومبي فرناندو بوتيرو عن 91 عاماً

توفي، عن 91 عاماً، الرسام والنحات الكولومبي فرناندو بوتيرو، الشهير بالأحجام الكبيرة لشخصيات أعماله، الذي يُعدّ أحد أهم فناني القرن العشرين.

وقال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، في منشور عبر منصة «إكس»، اليوم: «لقد مات فرناندو بوتيرو، الرسام الذي جسّد تقاليدنا وأخطاءنا ورسم مزايانا».

وأضاف: «إنه رسام عنفنا وسلامنا، رسام الحمامة التي أوقعت ألف مرة، ووضعت ألف مرة على عرشها»، في إشارة إلى الحيوان الذي استخدمه الفنان كواحد من رسومه الرمزية.

ولم يذكر الرئيس أي تفاصيل عن مكان وفاته.

ويُعدّ بوتيرو المولود عام 1932 في ميديلين بوسط كولومبيا، أحد أبرز فناني القرن العشرين.

وذكرت وسائل إعلام كولومبية التي وصفت بوتيرو بأنه «أعظم فنان كولومبي في كل الأزمنة»، أن وضعه الصحي تدهور في الأيام الأخيرة.

وفي حديث أُجري سنة 2012 لمناسبة عيد ميلاده الثمانين، قال بوتيرو: «أفكّر كثيراً في الموت، وتحزنني فكرة ترك هذا العالم والتوقف عن العمل؛ لأنني أستمتع كثيراً بعملي».

وقد انخرط بوتيرو بالفنّ في مرحلة مبكرة من حياته، فبدأ في سن الخامسة عشرة يبيع رسومه التي تُظهر مصارعة الثيران في بوغوتا.

وبعد معرض فردي أول له في بوغوتا خلال خمسينيات القرن العشرين، غادر إلى أوروبا، وأقام في إسبانيا وفرنسا وإيطاليا حيث تعرّف إلى الفن الكلاسيكي.

واستلهم أعماله من الفن الخاص بالعصر قبل الكولومبي واللوحات الجدارية في المكسيك حيث أقام لاحقاً.

وانطلقت مسيرته المهنية في سبعينيات القرن العشرين، حين التقى بمدير المتحف الألماني في نيويورك ديتريش مالوف، الذي نظم معه عدداً كبيراً من المعارض حظيت بنجاح.

وفاة الفنان الكولومبي فرناندو بوتيرو عن 91 عاماً

المصدر

عام 2012 شهد إصدار العديد من أفضل أفلام الأكشن في تاريخ صناعة السينما. كان هذا العام مليئًا بالتصاعد الدرامي واللحظات المشوقة على الشاشة الكبيرة. تميزت أفلام 2012 بتقديم مجموعة متنوعة من التحديات والمغامرات للمشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2012. The Dark Knight Rises: من إخراج كريستوفر نولان، جاء هذا الفيلم كجزء نهائي من ثلاثية باتمان. يستكمل الفيلم قصة بروس واين ومحاربته للجريمة كباتمان، ويواجه تحديًا هائلًا في شكل الشرير المدعو باين. بجمالياته البصرية الرائعة وأداء النجم كريستيان بيل، أصبح هذا الفيلم واحدًا من أفضل أفلام الأكشن على الإطلاق.

The Avengers: يُعتبر The Avengers من أهم أفلام الأبطال الخارقين على الإطلاق. يجمع الفيلم بين عدد من شخصيات مارفل الشهيرة مثل آيرون مان وثور والرجل النملة والكابتن أمريكا في مغامرة ملحمية لمواجهة شرير خارق يُدعى لوكي. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على مستوى العالم وأثر بشكل كبير على صناعة السينما. Skyfall: يُعتبر Skyfall واحدًا من أفضل أفلام جيمس بوند على الإطلاق. يعيد الفيلم النجم دانيال كريغ إلى دور جيمس بوند، ويتعامل مع تهديد كبير يهدد بتدمير وكالة المخابرات البريطانية MI6. بتصويره الرائع وقصته الجذابة، ترك Skyfall بصمة قوية في تاريخ الفيلم الأكشن. The Hunger Games: استنادًا إلى السلسلة الأدبية الشهيرة، جاء هذا الفيلم الذي تقوم ببطولته جينيفر لورانس. يقدم The Hunger Games قصة ملحمية حول مجتمع مستقبلي حيث تقام ألعاب قتالية بين الشباب كجزء من سياسة قمعية. يقود البطلة الشابة ثورة ضد هذا النظام الفاسد.

Looper: يجمع هذا الفيلم بين العلم الشيق والأكشن. يروي الفيلم قصة قاتل مأجور في المستقبل يقوم باغتيال الأشخاص الذين يتم إرسالهم إليه عبر الزمن. تتشابك الأحداث عندما يجد القاتل نفسه مضطرًا لمواجهة نسخة صغيرة من نفسه. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2012. كان هذا العام مليئًا بالإثارة والمغامرات على الشاشة الكبيرة، وساهم في تحقيق نجاحات كبيرة لصناعة السينما. لا شك أن أفلام 2012 تركت أثرًا قويًا في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock