اخر الاخبارالمال والاعمال

قفزة غير مسبوقة في أسعار الإيجارات في بريطانيا

سجل سوق العقارات في بريطانيا قفزة غير مسبوقة في أسعار الإيجارات، التي ارتفعت الشهر الماضي بأسرع وتيرة لها في عشر سنوات على الأقل كما ارتفعت أسعار بيع العقارات في سبتمبر الجاري المرة الأولى في أربعة أشهر، بحسب تقريرين صدرا اليوم الإثنين.

وذكرت شركة هامبتون للتسويق العقاري أن أسعار الإيجارات ارتفعت في أغسطس الماضي بنسبة 12% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، مشيرة إلى أن متوسط سعر الإيجارات في بريطانيا بلغ 1300 جنيه إسترليني شهرياً وبزيادة قيمتها 140 جنيهاً إسترلينياً عن العام الماضي.

ومن جهة أخرى، أعلن موقع رايت موف للتسويق العقاري ارتفاع أسعار مبيعات العقارات في سبتمبر الجاري بنسبة 0.4%، في أول زيادة في الأسعار منذ مايو الماضي ولكن هذه النسبة جاءت أقل من الزيادة المعتادة في مثل هذا الوقت من العام، إذ كانت أسعار العقارات ترتفع في شهر سبتمبر في السنوات العشر الماضي بنسبة 0.6% في المتوسط.

وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء بأن هذه البيانات تسلط الضوء على الضغوط التضخمية التي تواجه الاقتصاد البريطاني، وتثير قلق بنك إنجلترا (البنك المركزي البريطاني)، وتزيد من الضغوط من أجل رفع أسعار الفائدة مرة أخرى في وقت لاحق هذا الأسبوع.
كما تشير هذه البيانات إلى اضطرابات سوق العقارات في بريطانيا، والتي تؤثر بقوة في المستهلكين.

 

قفزة غير مسبوقة في أسعار الإيجارات في بريطانيا

المصدر

العديد من المخرجين والممثلين أعمالًا رائعة في هذا النوع السينمائي المحبب. سنلقي نظرة سريعة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2010. إنسبشن (Inception): هذا الفيلم الذي أخرجه كريستوفر نولان وقام ببطولته ليوناردو دي كابريو يجمع بين عناصر الخيال العلمي والأكشن بشكل مذهل. يتناول الفيلم فكرة السفر في أحلام الآخرين واستغلالها لأغراض سرية.

التايتنيك (Avatar): من إخراج جيمس كاميرون، هذا الفيلم الثلاثي الأبعاد قدم تجربة مميزة في عالم الأكشن والمغامرة. يستكشف الفيلم عالمًا خياليًا مليئًا بالكائنات الخيالية والتكنولوجيا المذهلة. ذا إكسباندابلز (The Expendables): فيلم الأكشن الذي جمع نجوم السينما العالمية مثل سيلفستر ستالون وجيسون ستاثام، وقد قدم مشاهد قتالية مثيرة وتحطيمًا غير مسبوق. هذه فقط بعض أمثلة على أفلام الأكشن الرائعة لعام 2010. لا يمكننا أن ننسى أيضًا أفلامًا أخرى مميزة مثل أيلين ضد المفرقعات (Salt) و بورسلين 13 (Percy Jackson & the Olympians: The Lightning Thief).

في النهاية، كان عام 2010 عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق الأكشن في عالم السينما، وترك أثرًا قويًا في تاريخ هذا النوع السينمائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock