اخر الاخبارمعلومات عامة

روما يسحق إمبولي بسباعية ومورينيو يتنفس الصعداء

صب روما جام غضبه على ضيفه إمبولي وحقق فوزه الأول للموسم وجاء بنتيجة كاسحة 7-0، بينها ثنائية للأرجنتيني باولو ديبالا وهدف أول للبلجيكي روميلو لوكاكو بألوان نادي العاصمة، الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليتنفس المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الصعداء بعد بداية موسم كارثية.

ودخل نادي العاصمة اللقاء وهو في المركز التاسع عشر قبل الأخير بنقطة واحدة فقط من ثلاث مباريات، لكنه استفاد من وضع ضيفه القابع في ذيل الترتيب من دون نقاط كي يحقق انتصاره الأول ويتحضر بشكل جيد لاستضافة شيريف تيراسبول المولدافي الخميس في مستهل مشواره في مسابقة “يوروبا ليغ” التي وصل الى مباراتها النهائية الموسم الماضي قبل الخسارة أمام المتخصص إشبيلية الإسباني بركلات الترجيح.

وضرب روما بقوة منذ الثواني الأولى بعدما وضعه ديبالا في المقدمة من ركلة جزاء تسبب بها البولندي سيباستيان فالوكييفيتش للمسه الكرة بيده داخل المنطقة المحرمة (2)، ليصبح ذلك بين أربعة لاعبين فقط وجدوا طريقهم الى الشباك في المواسم العشرة الأخيرة من الدوري الإيطالي، بجانب جاكومو بونافنتورا والكولومبي دوفان زاباتا ودومينيكو بيراردي، وفق “أوبتا” للاحصاءات.

ولم ينتظر نادي العاصمة طويلاً لإضافة الثاني عبر الوافد الجديد البرتغالي ريناتو سانشيس في الدقيقة 8 بكرة رأسية إثر عرضية من الوافد الجديد الآخر الدنماركي راسموس كريستينسن، قبل أن يوجه الضربة القاضية لضيفه بهدف ثالث جاء بالنيران الصديقة بعدما تبادل براين كريستانتي الكرة مع الوافد الجديد الآخر البلجيكي روميلو لوكاكو، فحاول البولندي بارتوش بيريشينسكي تشتيتها فسددها في زميله ألبرتو غراسي لتتحول من الأخير الى الشباك (35).

وأضاف ديبالا هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الرابع في الدقيقة 55 بعدما وصلته الكرة من كريستانتي، فراوغ المدافع بشكل رائع قبل أن يسدد في الشباك، ثم كان قريباً من الثلاثية لكن الحظ عانده بعدما ارتدت ركلته الحرة من العارضة (58).

وأكمل كريستانتي مهرجان “الذئاب” بهدف خامس رائع من كرة أطلقها قوية من خارج منطقة الجزاء (80)، وأتبعه لوكاكو بهدفه الأول بألوان “جالوروسي” بعد تمريرة من أندريا بيلوتي إثر هجمة مرتدة (82)، قبل أن يختتمه جانلوكا مانشيني بالسابع إثر ركلة ركنية وتمريرة رأسية من كريستانتي (86).

– فيورنتينا يتفوق على أتالانتا –

ألحق فيورنتينا بضيفه أتالانتا الهزيمة الثانية في مستهل الموسم الجديد، وذلك بالفوز عليه 3-2 بفضل البديل العاجي كريستيان كوامي الذي سجل هدف النقاط الثلاث في الدقيقة 76 من اللقاء الذي بدأه الضيف بالتقدم بتسديدة بعيدة للهولندي تون كومباينرس (20).

لكن فيورنتينا أدرك التعادل بفضل جاكومو بونافنتورا (35)، ثم دخل استراحة الشوطين متقدماً عبر هدف في الثواني الأخيرة من الأرجنتيني لوكاس كوارتا (45)، قبل أن يرد أتالانتا في مستهل الشوط الثاني ويدرك التعادل بواسطة النيجيري أديمولا لوكمان (53).

وبهذا الفوز، رفع فيورنتينا رصيده الى 7 نقاط، فيما تجمد رصيد أتالانتا عند 6 وذلك قبل الاستحقاقين القاريين اللذين ينتظران الفريقين الخميس، حيث يلعب الأول مع غينك البلجيكي في “كونفرنس ليغ” والثاني مع راكوف البولندي في “يوروبا ليغ”.

وواصل ليتشي بدايته الواعدة بعودته من ملعب مونتسا بالتعادل 1-1 في لقاء أكمله كل من الفريقين بعشرة لاعبين بعد طرد فيديريكو باسكيروتو من الأول (55) ولوكا كالديرولا من الثاني (85).

ووضع الوافد الجديد المونتينيغري نيكولا كرسوفيتشي الضيوف في المقدمة (3 من ركلة جزاء)، ليصبح أول لاعب يسجل لليتشي في جميع مبارياته الثلاث الأولى معه في الدوري الإيطالي منذ اعتماد النقاط الثلاث للفائز بحسب “أوبتا” للاحصاءات، لكن أندريا كولباني أدرك التعادل لساسوولو في الدقيقة 24.

روما يسحق إمبولي بسباعية ومورينيو يتنفس الصعداء

المصدر

في عام 2015، شهدنا تقدمًا كبيرًا في مجال التكنولوجيا، حيث تم تطوير العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي غيّرت العالم بشكل جذري. كان هذا العام حافلاً بالابتكارات التقنية التي أثرت على مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الاتصالات، والطب، والطاقة، والترفيه، والتعليم. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أبرز التقنيات التي ظهرت في عام 2015 وكيف أثرت على حياتنا. ### 1. الهواتف الذكية ونظام التشغيل Android Marshmallow: في عام 2015، شهدنا تقديم هواتف ذكية جديدة تميزت بمزايا مبتكرة. أعلنت Apple عن iPhone 6s وiPhone 6s Plus مع تقنيات مثل 3D Touch التي تتيح للمستخدمين التفاعل بشكل مختلف مع الشاشة. أيضًا تم إصدار نظام التشغيل Android Marshmallow الذي جلب تحسينات في أمان الهواتف الذكية وأداءها.

### 2. الحوسبة السحابية والخدمات عبر الإنترنت: استمرت الحوسبة السحابية في النمو والتطور، حيث أصبح من السهل أكثر من أي وقت مضى تخزين البيانات والملفات على الإنترنت ومشاركتها بسهولة. خدمات مثل Google Drive وDropbox وMicrosoft OneDrive أصبحت جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية. ### 3. تطور الشبكات والإنترنت السريع: شهد عام 2015 تطورًا ملحوظًا في مجال الشبكات والإنترنت السريع. تم توسيع شبكات الجيل الرابع (4G) وظهور الجيل الخامس (5G) للاتصالات اللاسلكية، مما جعل التصفح والتحميل أسرع من أي وقت مضى. ### 4. الواقع الافتراضي (VR): في عام 2015، بدأت تقنية الواقع الافتراضي تأخذ مكانها في عالم الترفيه والتعليم. تم إصدار نظارات الواقع الافتراضي مثل Oculus Rift وHTC Vive وPlayStation VR، والتي جلبت تجارب واقع افتراضي مذهلة للمستخدمين.

### 5. السيارات الذكية والقيادة الذاتية: شهدنا في عام 2015 تطويرًا كبيرًا في مجال السيارات الذكية والقيادة الذاتية. شركات مثل Tesla أطلقت سيارات كهربائية ذكية تدعم التحديثات عبر الإنترنت، وشركات أخرى بدأت في اختبار تقنيات القيادة الذاتية. ### 6. تكنولوجيا الألعاب والواقع المعزز (AR): تواصلت تقنيات الألعاب في التطور في عام 2015 مع إصدار أجهزة مثل PlayStation 4 وXbox One. كما زادت الاهتمامات بتقنيات الواقع المعزز (AR) مع إصدار لعبة Pokemon Go التي حققت نجاحًا كبيرًا. ### 7. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing):

تواصلت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في النمو والتطور في عام 2015. تم توسيع استخدام هذه التقنية في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك التصميم والطب وصناعة الطيران. ### 8. الذكاء الاصطناعي (AI) وتعلم الآلة (Machine Learning): في عام 2015، زاد اهتمام العالم بالذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. تطورت التطبيقات والأنظمة القائمة على الذكاء الاصطناعي لأغراض مثل الترجمة الآلية وتحليل البيانات والتعرف على الصوت والصور. ### 9. التكنولوجيا البيئية والطاقة المتجددة: في عام 2015، زاد الاهت مام بالتكنولوجيا البيئية والطاقة المتجددة. تم تطوير تكنولوجيا جديدة للاستفادة من الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر، مما ساهم في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة. ### 10. الأمان السيبراني وحماية البيانات:

مع زيادة التفاعل عبر الإنترنت، أصبحت قضايا الأمان السيبراني وحماية البيانات أكثر أهمية من أي وقت مضى. زادت الحاجة إلى حماية المعلومات الشخصية والتجارية من الاختراقات السيبرانية. ### اختتام: إن عام 2015 كان عامًا حافلاً بالابتكارات التقنية التي غيّرت حياتنا وأسهمت في تطوير العديد من المجالات. من الهواتف الذكية إلى تقنيات العرض والذكاء الاصطناعي والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد، كان هذا العام حاسمًا في تقدم التكنولوجيا وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock