اخر الاخبارمعلومات عامة

رائعة بيكاسو «سيدة في لا مونتر» في ضيافة دبي 25 الجاري

تحتضن دبي، في 25 الجاري، لوحة ثمينة نادرة للفنان العالمي بيكاسو، وهي: «سيدة في لا مونتر»، إذ تقدر قيمتها بما يزيد على 120 مليون دولار أمريكي، ومن المقرر أن تعرض في دار سوذبيز دبي بمركز دبي المالي العالمي يومي 25 و26 سبتمبر، وهي تعد اللوحة الأغلى، على الإطلاق، التي تقدمها دار مزادات في الشرق الأوسط، وتمثل بورتريه لماري تيريز والتر، إذ رسمت في عام 1932.

 ومن المقرر أن يكشف عن اللوحة في دبي، خلال مؤتمر صحافي حصري وجلسة تصوير، في الساعة 11 صباحاً، بمقر الدار، بحضور ضيف شرف. وفي وقت لاحق، ستحط اللوحة الرحال في نيويورك، إذ سيتم عرضها في مزاد دار سوذبيز يومي 8 و9 نوفمبر.

وهذه اللوحة هي من المجموعة المميزة لجامعة الأعمال الفنية إميلي فيشر لانداو، وقد بقيت معلقة في غرفة المعيشة لنصف قرن.

 وقالت كاتيا نونو بويز، رئيسة دار سوذبيز في الإمارات العربية المتحدة: «ستكون دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، المحطة الأولى في جولة اللوحة العالمية. وهذه اللوحة تصنف كونها إحدى أعظم الأعمال الفنية الحديثة التي تعرضها سوذبيز للبيع في مزاد علني، كما أنها العمل الفني الأمثل الذي يسلط الضوء على جهودنا، ويؤكد التزامنا بتقديم أفضل الفنون والثقافة إلى المنطقة».

وتابعت: «عرضنا في عام 2020 لوحة للرسام ساندرو بوتيتشيلي، تقدر قيمتها بأكثر من 80 مليون دولار، وتصدرت في ذلك الوقت عناوين الأخبار، باعتبارها اللوحة الأغلى على الإطلاق، التي يتم عرضها في الشرق الأوسط من قبل دار للمزادات. ومنذ ذلك الحين، عرضنا مجموعة من الأعمال الرائعة لرسامين من أمثال بويتي وكاندينسكي ووارهول وغيرهم. ويمثل ظهور هذه اللوحة لبيكاسو وعرضها في دارنا بدبي، تجاوزاً للرقم القياسي الذي سجلته لوحة بوتيتشيلي، كما أنه يمثل المرة الأولى التي يتم فيها عرض لوحة بهذه القيمة الفنية، لأحد عظماء الفن، في دولة الإمارات».

تفاصيل

يذكر أنه تعتبر «سيدة في لا مونتر»: (130.2 × 96.5 سم)، إحدى أولى الأعمال المهمة التي اشترتها جامعة الأعمال الفنية إميلي فيشر لانداو، وهي تحفة فنية بكل المقاييس.

رُسمت اللوحة في عام 1932 «العام المعجزة» لبيكاسو. وتنضح ألوانها الأساسية الجريئة من القماش، الذي يبلغ طوله خمس أقدام. ولا تعد هذه اللوحة مجرد عمل فني متميز رُسم في عام شهد طفرة فنية لبيكاسو فحسب، بل هي عمل فني بارز في قصة الفن الغربي.

وقد اشترت إميلي فيشر لانداو (1920 – 1923) هذه اللوحة في عام 1968، في بداية رحلة جمعها للأعمال الفنية.

وكانت عملية الشراء الكبيرة هذه، بمثابة خطوة جريئة لجامع أعمال فنية جديد، لكنها أدركت أنها لوحة فنية لا تفوت، واشترتها على الفور من معرض «Pace»، وظلت حجر الأساس في مجموعتها لأكثر من خمسة عقود، معلقة فوق رف الموقد في منزلها بنيويورك.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي اللوحة على سمة مميزة مهمة أخرى، وهي الساعة التي وضعها الفنان بشكل واضح على معصم ماري تيريز.

رائعة بيكاسو «سيدة في لا مونتر» في ضيافة دبي 25 الجاري

المصدر

في عام 2014، شهدنا تقدمًا كبيرًا في عالم التكنولوجيا، حيث تم تطوير العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي غيّرت الطريقة التي نعيش ونتفاعل مع العالم من حولنا. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أبرز التقنيات التي ظهرت في عام 2014 وأثرت بشكل كبير على مجموعة متنوعة من المجالات. ### 1. الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء: في عام 2014، استمرت الشركات المصنعة في تطوير الهواتف الذكية بتقنيات مبتكرة. تم إطلاق هواتف ذكية بشاشات أكبر وكاميرات أفضل وأداء أسرع. كما شهدنا تقدمًا في مجال الأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية والأجهزة الصحية مثل Fitbit.

### 2. نظام التشغيل Android 5.0 Lollipop: في عام 2014، قامت Google بإصدار نظام التشغيل Android 5.0 Lollipop، وهو إصدار مهم لأنه قدم تصميم جديد يُعرف بتصميم المواد (Material Design) الذي أضاف لمسات من الواقعية والتفاعلية إلى واجهة المستخدم. هذا الإصدار أيضًا جلب تحسينات كبيرة في الأداء وإدارة البطارية والأمان. ### 3. الحوسبة السحابية وزيادة التخزين عبر الإنترنت: شهد عام 2014 استمرار الانتقال نحو الحوسبة السحابية وزيادة التخزين عبر الإنترنت. تطورت خدمات التخزين مثل Dropbox وGoogle Drive وMicrosoft OneDrive لتقديم مساحات تخزين أكبر وأدوات تعاون محسنة.

### 4. الشاشات الذكية وتقنيات العرض: شهدنا في عام 2014 تطورًا ملحوظًا في تقنيات العرض والشاشات الذكية. زادت دقة الشاشات، وأصبحت شاشات OLED وشاشات 4K شائعةً بشكل أكبر. كما زادت الشاشات القابلة للانحناء والمرنة في الاهتمام والاستخدامات المحتملة. ### 5. الهواتف الذكية بميزة الدفع الإلكتروني: في عام 2014، بدأت الشركات تضمين ميزة الدفع الإلكتروني في الهواتف الذكية. تمكن المستخدمين من استخدام هواتفهم لإجراء المدفوعات بسهولة وأمان، وذلك من خلال تقنيات مثل NFC ومحافظ الدفع الذكية.

### 6. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): في عام 2014، شهدنا استمرار نمو تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D printing)، حيث توسع استخدامها في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الطب والصناعة وتصميم المجوهرات. أصبح بإمكان الأفراد والشركات إنتاج أشياء مادية باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد. ### 7. الذكاء الاصطناعي (AI) وتعلم الآلة (Machine Learning): في عام 2014، استمر التطور في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. شهدنا تقديم التطبيقات والخوارزميات التي تستفيد من هذه التقنيات في تحليل البيانات واتخاذ القرارات الذكية. ### 8. الشبكات الاجتماعية والتواصل الاجتماعي:

شهد عام 2014 استمرار نمو وازدياد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. توسعت شبكات مثل Facebook وTwitter وLinkedIn وتم تطوير ميزات جديدة تمكن المستخدمين من مشاركة المحتوى بشكل أفضل وزيادة التفاعل. ### 9. الروبوتات والتكنولوجيا المتنقلة: تطورت التقنيات المتعلقة بالرو بوتات والتكنولوجيا المتنقلة في عام 2014. شهدنا تقديم الروبوتات المتقدمة في مجالات مثل الصناعة والرعاية الصحية والتوصيل الذاتي.

### 10. الطاقة المتجددة والبيئة: في عام 2014، زاد الاهتمام بالطاقة المتجددة والحفاظ على البيئة. تم تطوير تكنولوجيا أكثر كفاءة لاستخدام الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى. هذه التقنيات تلعب دورًا مهمًا في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية. ### اختتام: إن عام 2014 كان عامًا حافلاً بالتطورات التقنية الرائعة التي أثرت بشكل كبير على حياتنا وأسلوبنا في التفاعل مع التكنولوجيا. من الهواتف الذكية إلى تقنيات العرض والذكاء الاصطناعي والروبوتات، كان هذا العام حاسمًا في تطوير وتقدم التكنولوجيا، وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock