اخر الاخبارمعلومات عامة

“دبي التجارية” تنجح بخفض الزيارات الفعلية لمتعامليها بمقدار 12.74 مليون زيارة

 كشفت “دبي التجارية”، المنصة الرقمية الموحدة لتيسير التجارة عبر الحدود في إمارة دبي، عن تحقيقها نجاحاً بارزاً في النصف الأول من 2023، وذلك بخفض الزيارات الفعلية لمتعامليها بمقدار 12.74 مليون زيارة، من خلال خدماتها الرقمية التي توفرها لمتعاملي ميناء جبل علي وجمارك دبي وجافزا، بالإضافة إلى عدد من الخدمات الرقمية الأخرى.

وعزز انجاز المعاملات رقمياً من كفاءة منظومة التجارة والخدمات اللوجستية، إلى جانب الحفاظ على البيئة من خلال الحد من ممارسات التبادل الفعلي للوثائق المطبوعة لأكثر من 42.47 مليون وثيقة، ما ساهم بخفض انبعاثات الكربون بمقدار 3.82 مليون رطل، أي ما يعادل إزالة 347 سيارة من الطريق سنوياً.

وأكد محمد أحمد أبوحمراء المدير التنفيذي للعمليات في دبي التجارية، دي بي ورلد، التزام المجموعة بالاستدامة كذراع رقمي لـ “دي بي ورلد” في دول مجلس التعاون الخليجي، مضيفاً أن كل خطوة نحو خفض الانبعاثات مهمة تشكل رؤية “دي بي ورلد” بتسهيل التجارة الذكية لتحقيق مستقبل أكثر إشراقاً، تماشياً مع خطة التنمية المستدامة التي اعتمدتها الأمم المتحدة لعام 2030 لضمان الانتاج والاستهلاك المستدام.

وأضاف انه خلال النصف الأول من 2023 تم إيقاف ما يقارب 13 مليون زيارة فعلية عن طريق إلغاء العمليات الورقية ورقمنة عمليات التجارة والخدمات اللوجستية للمتعاملين، ما عزز من منظومتنا التشغيلية، وساهم بخفض انبعاثات الكربون والحفاظ على الموارد الطبيعية، ونفخر بدورنا كمحفز للتغيير الإيجابي في قطاع التجارة والخدمات اللوجستية.

جدير بالذكر؛ أن التزام منصة “دبي التجارية” بالتحول الرقمي ساهم في توفير كبير في الطاقة، من خلال الحد من التبادل الفعلي للوثائق المطبوعة وطباعة المستندات، لتساهم هذه الجهود في تأثير طاقي يعادل 5,410 مليون وحدة حرارية بريطانية (BTU)، ما يوفر طاقة تكفي لتشغيل 6,440 ثلاجة سنوياً، بالإضافة إلى ذلك، ساهمت حلول التجارة الرقمية التي توفرها المنصة في توفير ما يقارب 9.34 مليون درهم إماراتي من تكاليف الورق والطباعة.

يشار إلى أنه ومن خلال تبسيط مثل هذه العمليات، تعمل “دبي التجارية” على تمكين متعامليها لتوجيه تركيزهم نحو الأعمال ذات القيمة الكبيرة، ما يسهم في تعزيز الإنتاجية. كما تلتزم المنصة الرقمية بتقديم نافذة تجارية موحدة، ما يوفر للتجار منظومة مركزية لجميع احتياجاتهم المتعلقة بالتجارة، مع ضمان خفض التكاليف والآثار البيئية معاً.

image

المصدر

في عام 2017، شهدنا تقدمًا كبيرًا في مجال التكنولوجيا، حيث تم تطوير العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي غيّرت العالم بشكل جذري. كان هذا العام حافلاً بالابتكارات التقنية التي أثرت على مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الاتصالات، والطب، والطاقة، والترفيه، والتعليم. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أبرز التقنيات التي ظهرت في عام 2017 وكيف أثرت على حياتنا. ### 1. الذكاء الاصطناعي (AI) وتعلم الآلة (Machine Learning): في عام 2017، زادت الاستثمارات في مجال الذكاء الاصطناعي بشكل كبير. شهدنا تطويرًا ملحوظًا في تقنيات تعلم الآلة، والتي أصبحت تستخدم في تطبيقات مثل الترجمة الآلية، والاستشعار الذكي، وتحليل البيانات الكبيرة. كانت الشركات تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحسين الخدمات والتنبؤ بسلوك المستهلكين.

### 2. الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR): شهد عام 2017 استمرار تطور تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز. تم تطوير نظارات VR وAR متقدمة وأجهزة أكثر قوة. بدأت هذه التقنيات توجيهها نحو الأعمال والتعليم والطب وألعاب الفيديو والترفيه. ### 3. الهواتف الذكية والتقنيات المحمولة: أطلقت العديد من الشركات الهواتف الذكية الجديدة في عام 2017، مع تركيز على الكاميرات المتطورة والأداء السريع. تم تحسين تقنيات التعرف على الوجوه والمساعدين الشخصي مثل Siri وGoogle Assistant. بدأت الهواتف الذكية أيضًا في دعم تقنيات الشحن اللاسلكي.

### 4. الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G): عام 2017 شهد إعلانات واختبارات عديدة لتقنية الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G)، وهي تقنية وعدت بسرعات إنترنت أعلى بكثير من الجيل السابق (4G). يتوقع أن تسهم تقنية 5G في تحسين التوصيلات اللاسلكية وتمكين التطبيقات الجديدة مثل السيارات الذاتية القيادة والواقع الافتراضي. ### 5. الشركات الناشئة والتكنولوجيا: شهد عام 2017 زيادة كبيرة في استثمارات رأس المال الاستثماري في الشركات الناشئة التكنولوجية. هذا العام شهد ظهور العديد من الشركات الناشئة الواعدة في مجالات مثل التكنولوجيا النقالة، والتعلم الآلي، والرعاية الصحية، والتجارة الإلكترونية. ### 6. التحسينات في القيادة الذاتية: ازداد الاهتمام بالسيارات الذكية والقيادة الذاتية في عام 2017. شهدنا تحسينات في تقنيات القيادة الذاتية واختبارات أكبر على الطرق العامة. بدأت الشركات تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال السيارات لجعلها أكثر ذكاءً وأمانًا.

### 7. تكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة: زاد الاهتمام بتكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة في عام 2017. تم تطوير تقنيات أكثر كفاءة لاستخدام الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر، مما ساهم في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة والحف اظ على الموارد الطبيعية. ### 8. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): استمرت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في التطور في عام 2017، حيث توسع استخدامها في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الصناعة والطب وتصميم المجوهرات. تمكنت الشركات والأفراد من إنتاج أشياء مادية باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد. ### 9. الأمان السيبراني وحماية البيانات: مع زيادة التفاعل عبر الإنترنت، زادت قضايا الأمان السيبراني وحماية البيانات في عام 2017. تم تطوير أساليب الهجمات السيبرانية وزادت الحاجة إلى حماية المعلومات الشخصية والتجارية من الاختراقات السيبرانية.

### 10. التكنولوجيا الطبية: في مجال التكنولوجيا الطبية، شهدنا في عام 2017 تطويرًا كبيرًا في مجموعة متنوعة من التقنيات مثل أجهزة القياس الطبية الذكية والأدوات الجراحية المتقدمة. تحسنت تقنيات تخزين ومشاركة الملفات الطبية مع توجيهها نحو السجلات الإلكترونية والرعاية الصحية عن بعد. ### اختتام: إن عام 2017 كان عامًا استثنائيًا في مجال التكنولوجيا، حيث شهد تقدمًا كبيرًا في مجموعة واسعة من المجالات التقنية. من الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى تكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة والسيارات الذكية والطباعة ثلاثية الأبعاد، كان هذا العام حاسمًا في تطوير التكنولوجيا وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock