اخر الاخبارمعلومات عامة

خالد بن محمد بن زايد يُدشّن المنطقة الرقمية التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي

دشّن سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، المنطقة الرقمية التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي، وهي منطقة متخصصة في تطوير الخدمات التجارية واللوجستية في ميناء زايد.

ويأتي تدشين هذه المنطقة تزامناً مع بدء تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير مشروع المرسى الرقمي، الذي يُعد جزءاً أساسياً من الخطة التطويرية، التي تهدف إلى جعل ميناء زايد وجهة رائدة في تقديم خدمات متميزة للتجار والمستثمرين.

والمنطقة الرقمية هي أول مبنى يتم إنشاؤه ضمن مشروع المرسى الرقمي، الذي يمتد على مساحة 370 ألف متر مربع، بطاقة استيعابية تتيح احتضان أكثر من 20 ألف مبتكر وباحث وخبير في مجالات التحول الرقمي التجاري وتطوير الخدمات اللوجستية، كما سيستضيف المشروع عدداً من الشركات الدّاعمة للتحول الرقمي للتجارة، بدءاً من شركة بوابة المقطع ومختبر الابتكار الرقمي، اللذين تم تأسيسهما عام 2016 كمراكز للبحث والتطوير في مجال رقمنة التجارة.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة بوابة المقطع، وعلى مدى السنوات السبع الماضية، أسهمت في ربط الحلول الرقمية المُطورة في إمارة أبوظبي مع أكثر من 80 جهة، وقدّمت أكثر من 800 خدمة للسوق المحلي والعالمي خلال فترات قياسية، كما عملت على تصدير بعضٍ من هذه الحلول المتقدمة إلى دول أخرى، وفقاً لأرقى وأفضل المعايير الدولية في مجال الكفاءة التشغيلية.

وقد تجاوز عدد المعاملات الرقمية التي نفّذتها الشركة أكثر من 110 ملايين معاملة لخدمة أكثر من 20 ألف مستخدم؛ ما أسهم في تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المنبعثة من الرحلات الميدانية لمراكز الخدمة والمعاملات الورقية بما يقارب 1.6 مليون طن خلال الأعوام القليلة الماضية.

واطّلع سموّه، خلال هذه الزيارة، على النتائج التشغيلية للمنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية (أطلب)، وعلى بعض خدماتها وحلولها الاستباقية، والتي كان سموّه قد أطلقها شهر مايو من عام 2020 لتوحيد عمليات قطاع التجارة والخدمات اللوجستية وتسهيلها، إضافةً إلى ربط القطاعات البحرية والجوية والبرية ومنظومة عمل المناطق الصناعية والاقتصادية مع جميع الهيئات المنظمة لهذه الأنشطة الاقتصادية. ومنذ إطلاق هذه المنصة، استفاد من خدماتها أكثر من 14 ألف مستخدم، بنسبة 94% في معدل رضا المتعاملين عن خدماتها الرقمية.

وبهذه المناسبة، قال معالي أحمد جاسم الزعابي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي: “في ظل الرؤية الاستشرافية الواعدة لقيادتنا الرشيدة، تمكنت إمارة أبوظبي من ترسيخ مكانتها وجهةً إقليمية وعالمية للتجارة والأعمال والاستثمار. وتتيح المنظومة المُحفزة للأعمال حلول تسهيل التبادل التجاري، مثل المنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية (أطلب)، وتبسيط الإجراءات وخفض التكاليف وتقليل الوقت بهدف تقديم خدمات حكوميّة متكاملة وتعزيز القدرات لتلبية متطلبات زيادة الحركة التجارية”.

وأشاد معاليه بإسهام مجموعة موانئ أبوظبي في تعزيز قطاع التجارة والخدمات اللوجستية في أبوظبي، تماشياً مع رحلة التحول الرقمي في الإمارة، بما يُعزز تنافسيتها واضطلاعها بدور محوري في تحقيق اقتصاد متنوع وذكي ومستدام وقائم على المعرفة.

من جانبه، أعرب معالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ أبوظبي عن امتنان المجموعة لسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان على دعمه المتواصل، وقال: “نثمن حرص سموه على دعم الجهود الرامية إلى تسريع وتيرة نمو التجارة الرقمية، وزيادة إسهام الاقتصاد الرقمي في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة. إننا ملتزمون بتقديم حلول ذكية للأسواق العالمية واستقطاب المؤسسات التقنية الواعدة في المرسى الرقمي التابع لمجموعة موانئ أبوظبي بما يُلبي تطلعات القيادة الرشيدة”.

ورافق سموّه، خلال هذه الزيارة، كلّ من معالي أحمد جاسم الزعابي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، وسعادة سيف سعيد غباش، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، والدكتورة نورة الظاهري، الرئيس التنفيذي للقطاع الرقمي في مجموعة موانئ أبوظبي والرئيس التنفيذي لبوابة المقطع.

 

خالد بن محمد بن زايد يُدشّن المنطقة الرقمية التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي

المصدر

عام 2018 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام مجموعة متنوعة من الأفلام المميزة التي اجتذبت الجماهير وحصلت على إعجاب النقاد. كانت هذه الأفلام مليئة بالإثارة والمغامرات، وتميزت بجودة التصوير والأداء المميز. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أفضل أفلام الأكشن لعام 2018. 1. Avengers: Infinity War: يُعتبر هذا الفيلم واحدًا من أكبر الأفلام السينمائية في تاريخ أفلام مارفل. يجمع الفيلم بين مجموعة كبيرة من الأبطال الخارقين لمواجهة تهديد كبير، ذانوس الجندي الشتوي الشرير، الذي يسعى للحصول على حجر اللانهائية. تميز الفيلم بمشاهد القتال الرائعة والتوتر المثير، وحقق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر.

2. Black Panther: يعتبر بلاك بانثر من أهم أفلام الأكشن لعام 2018. يروي الفيلم قصة تشالا، ملك واكاندا الأفريقية وبطلها الخارق، بلاك بانثر. تميز الفيلم بأسلوبه الفريد والرمزية الثقافية التي تمثلها شخصية بلاك بانثر. 3. Mission: Impossible - Fallout: تواصل سلسلة مهمة مستحيلة النجاح في تقديم أفلام أكشن رائعة. يعيد الجاسوس إيثان هانت (توم كروز) مرة أخرى إلى العمل مع مهمة جديدة. تميز الفيلم بالمشاهد البهلوانية والمطاردات المذهلة.

4. Deadpool 2: استمرارًا لقصة ديدبول، جاء الجزء الثاني ليقدم المزيد من الفكاهة والعنف الكوميدي. تجمع القصة بين ديدبول (رايان رينولدز) ومجموعة من الشخصيات الخارقة الجديدة. الفيلم حصل على استحسان الجماهير بفضل طابعه الفريد. 5. Aquaman: يروي هذا الفيلم قصة آرثر كاري، البطل الخارق المعروف بـ أكوامان، والذي يجب عليه تحقيق التوازن بين عالمه البحري وعالم البشر. تميز الفيلم بمشاهد تحت الماء رائعة ومعارك ملحمية. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2018. كان هذا العام مليئًا بالمغامرات والإثارة على الشاشة الكبيرة، وقد استمتع الجمهور بتلك الأفلام المذهلة التي أضافت نكهة خاصة إلى عالم السينما. ستظل هذه الأفلام في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي لسنوات قادمة، حيث أثرت بشكل كبير على صناعة السينما في هذا العقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock