اخر الاخبارمعلومات عامة

بيلينغهام مستعد لاختباره القارّي الأول مع ريال مدريد

 يستعد لاعب خط الوسط الدولي الإنكليزي جود بيلينغهام لاختباره القارّي الأول مع فريقه الجديد ريال مدريد الإسباني بمواجهة ضيفه أونيون برلين الألماني الأربعاء ضمن الجولة الاولى من منافسات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعد بداية صاروخية بقميص النادي الملكي شهدت تربعه على صدارة ترتيب هدافي “لا ليغا”.

سجل ابن الـ20 عاماً، المنتقل إلى العاصمة مدريد هذا الصيف من بوروسيا دورتموند الالماني مقابل 103 ملايين يورو، في 4 من المباريات الخمس التي خاضها ريال في الدوري مع بداية الموسم، ليحتل صدارة ترتيب الهدافين مع 5 أهداف.

ساهمت أهداف لاعب برمنغهام السابق (2019-2020) في تربّع ريال على صدارة ترتيب الفرق بالعلامة الكاملة (15 نقطة)، في حين يستهل حملته الاوروبية باستضافة أونيون برلين على ملعب “سانتياغو برنابيو”.

وغادر ريال المسابقة القارية الأعرق والتي يحمل لقبها 14 مرة في رقم قياسي، الموسم الماضي بخفي حنين حيث تعرض لخسارة ساحقة في إياب الدور نصف النهائي أمام مانشستر سيتي الانكليزي برباعية نظيفة بعد تعادلهما 1-1 ذهابا، في طريق الاخير للظفر باللقب القاري للمرة الاولى في تاريخه.

اعتبرت صفقة بيلينغهام رداً مبطناً من قبل إدارة النادي الملكي على تلك الخسارة القاسية، في حين بدأ مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي تقليص عدد الدقائق لكل من لاعبَي خط الوسط المخضرمَين الكرواتي لوكا مودريتش (38 عاماً) والألماني توني كروس (33)، مقابل الزج لوقت أكثر بالفرنسيين إدواردو كامافينغا وأورليان تشواميني والأوروغوياني فيدي فالفيردي.

ومنح بيلينغهام ريال مدريد جرعة ثقة إضافية بعد رحيل المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم العام الماضي، لخوض مغامرة جديدة مع فريق الاتحاد السعودي.

وبمواجهة أونيون برلين، من شبه المؤكد أن يشعر بيلينغهام بالراحة إذ يعرف جيداً الكرة الألمانية بعدما قضى 4 أعوام في “بوندسليغا”، في حين بدا واضحاً تأقلم الشاب الإنكليزي سريعاً في العاصمة مدريد.

في ظهوره الأوّل في عقر دار ريال، ألهب بيلينغهام مشاهر جماهير ملعب “سانتياغو برنابيو” حيث سجل في الدقيقة 95 هدف الفوز في الدربي أمام خيتافي 2-1 في الثاني من سبتمبر ضمن منافسات المرحلة الرابعة.

وسريعاً، بات بيلينغهام الذي قرر ارتداء القميص الرقم 5 تكريما لنجم الفريق السابق الفرنسي زين الدين زيدان، الأيقونة الجديدة واللاعب المفضّل لجماهير ريال، خصوصاً أن الانكليزي يحتفل بأهدافه وذراعاه مفتوحتان على مصراعيهما، كما لو كان يشارك فرحته مع هذه الجماهير التي سرعان ما عبّرت له عن تقديرها له بخلاف العلاقة المتوترة مع الجناح السابق الويلزي غاريث بايل.

رافقت أغنية فريقة البيتلز الشهيرة “مرحبا جود”، انجازات بيلينغهام الذي اعتبر أن ما يحصل هو لحظة خاصة.
قال الوافد الجديد لقناة ريال مدريد بعد الفوز على خيتافي “عندما غنوا أغنية “مرحبا جود” في النهاية، شعرت بالقشعريرة”.
وتابع “أردت فقط أن أستدير وأقف ساكناً وأستمع إليها بينما كانت قدماي ترتجفان”.
ردّ بيلينغهام التحية إلى الجماهير الاسبانية بإيماءة التلويح بعلم مصارع الثيران، بعدما وقف سدا منيعاً أمام تسديدة أحد لاعبي خيتافي.

– شخصية قوية –

قال أنشيلوتي عندما سُئل عن مدى نجاح بيلينغهام بهذه السرعة “اللاعبون الجيدون اصحاب الشخصية القوية يعانون أقل قليلاً من الآخرين”.
وتابع “لا يوجد سبب آخر. اللاعب ذو الشخصية، قبل كل شيء، أكثر من الجودة، يعني أن قميصا مهما مثل قميص ريال مدريد لا يزن كثيرا”.

بيلينغهام مستعد لاختباره القارّي الأول مع ريال مدريد

المصدر

عام 2016 كان عامًا استثنائيًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي نالت استحسان النقاد وألهمت الجماهير بقصصها العاطفية والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2016. 1. Moonlight: من إخراج باري جينكينز، يروي هذا الفيلم قصة حياة شاب من حي ميامي وتطور هويته وجنسيته عبر مراحل مختلفة. الفيلم حصد جوائز عديدة، منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

2. Manchester by the Sea: يستند هذا الفيلم إلى قصة رجل يعود إلى مسقط رأسه بعد وفاة شقيقه ويجد نفسه مسؤولًا عن رعاية ابن أخيه. الأداء المذهل لكيسي أفليك أسهم في نجاح الفيلم ونال عنه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل. 3. La La Land: هذا الفيلم الموسيقي الدرامي من إخراج داميان شازيل يروي قصة حب بين ممثلة طموحة وعازف بيانو في لوس أنجلوس. تميز بأداء رائع وموسيقى رائعة وفاز بست جوائز أوسكار.

4. Fences: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية تحمل نفس الاسم ويروي قصة رجل أسود يكافح من أجل تحقيق آماله وطموحاته في العصر الرياضي. أداء دنزل واشنطن وفيولا ديفيس كانا مميزين وحصلا على جوائز أوسكار مستحقة. 5. Lion: يستند هذا الفيلم إلى قصة واقعية تروي رحلة شاب هندي يتيم يبحث عن عائلته بعد فقدانه في الهند وتبنيه من قبل عائلة أسترالية. الفيلم يعالج موضوعات الهوية والانتماء بشكل مؤثر.

6. Hacksaw Ridge: من إخراج ميل جيبسون، يروي هذا الفيلم قصة محامي عسكري أمريكي رفض حمل السلاح في الحرب العالمية الثانية وأصبح مسعفًا طبيًا. يستكشف الفيلم الضمير والشجاعة بشكل مؤثر. 7. Arrival: يجمع هذا الفيلم بين الدراما والخيال العلمي ويروي قصة عالمة لغات تحاول فهم لغة مخلوقات فضائية زارت الأرض. الفيلم يتناول موضوعات التواصل والتفاهم بطريقة مثيرة. عام 2016 كان عامًا مميزًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث تميزت هذه الأعمال بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، وكانت مصدر إلهام للمشاهدين والمخرجين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني المتقن، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية تركت أثرًا عميقًا في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock