اخر الاخبارمعلومات عامة

الصين تستدعي السفيرة الألمانية احتجاجاً على وصف رئيسها بـ “الديكتاتور”

 استدعت الصين السفيرة الألمانية لدى بكين، باتريشيا فلور، لإدانة وصف وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك مؤخرا على التلفزيون الأمريكي للرئيس شي جين بينج بأنه “ديكتاتور”.

وأكدت وزارة الخارجية الألمانية في برلين مساء الاثنين استدعاء السفيرة لعقد اجتماع يوم الأحد.

وعلقت بيربوك على حرب روسيا في أوكرانيا وعن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأمريكية في 14 سبتمبر، بينما كانت في تكساس.

وقالت: “إذا انتصر بوتين في هذه الحرب، فما هي مؤشر ذلك بالنسبة للديكتاتوريين الآخرين في العالم، مثل شي، مثل الرئيس الصيني؟”.

وأضافت بيربوك: “لذلك يجب على أوكرانيا أن تكسب هذه الحرب. يجب أن تنتصر الحرية والديمقراطية”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينج في بكين يوم الاثنين إن التصريحات “سخيفة للغاية وتنتهك بشكل خطير كرامة الصين السياسية وهي استفزاز سياسي صريح”.

وأضافت ماو أن الصين ترفض تعليقات بيربوك بشأن شي واتصلت بألمانيا عبر القنوات الدبلوماسية لمعالجة القضية.

وردا على سؤال حول تلك التصريحات على هامش اجتماعات في الأمم المتحدة في نيويورك اكتفت بيربوك بالقول إنها “أحيطت علما” برد فعل بكين. ورفضت التعليق بمزيد من التفاصيل عندما طلب منها الصحفيون ذلك.
يشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية متوترة بين الشريكين التجاريين.

وأعلنت الحكومة الألمانية هذا الصيف عن أول وثيقة استراتيجية للصين على الإطلاق تدعو إلى تقليل اعتماد برلين على بكين.

ومع ذلك ، تقول الحكومة إنها لا تريد “الانفصال” عن ثاني أكبر اقتصاد في العالم، لأن الصين مهمة للغاية لاقتصاد ألمانيا الموجه للتصدير.

وانتقدت وزارة الخارجية الصينية استراتيجية ألمانيا الجديدة تجاه الصين ووصفتها بأنها “تأتي بنتائج عكسية”.

الصين تستدعي السفيرة الألمانية احتجاجاً على وصف رئيسها بـ

المصدر

عام 2016 كان عامًا استثنائيًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي نالت استحسان النقاد وألهمت الجماهير بقصصها العاطفية والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2016. 1. Moonlight: من إخراج باري جينكينز، يروي هذا الفيلم قصة حياة شاب من حي ميامي وتطور هويته وجنسيته عبر مراحل مختلفة. الفيلم حصد جوائز عديدة، منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

2. Manchester by the Sea: يستند هذا الفيلم إلى قصة رجل يعود إلى مسقط رأسه بعد وفاة شقيقه ويجد نفسه مسؤولًا عن رعاية ابن أخيه. الأداء المذهل لكيسي أفليك أسهم في نجاح الفيلم ونال عنه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل. 3. La La Land: هذا الفيلم الموسيقي الدرامي من إخراج داميان شازيل يروي قصة حب بين ممثلة طموحة وعازف بيانو في لوس أنجلوس. تميز بأداء رائع وموسيقى رائعة وفاز بست جوائز أوسكار.

4. Fences: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية تحمل نفس الاسم ويروي قصة رجل أسود يكافح من أجل تحقيق آماله وطموحاته في العصر الرياضي. أداء دنزل واشنطن وفيولا ديفيس كانا مميزين وحصلا على جوائز أوسكار مستحقة. 5. Lion: يستند هذا الفيلم إلى قصة واقعية تروي رحلة شاب هندي يتيم يبحث عن عائلته بعد فقدانه في الهند وتبنيه من قبل عائلة أسترالية. الفيلم يعالج موضوعات الهوية والانتماء بشكل مؤثر.

6. Hacksaw Ridge: من إخراج ميل جيبسون، يروي هذا الفيلم قصة محامي عسكري أمريكي رفض حمل السلاح في الحرب العالمية الثانية وأصبح مسعفًا طبيًا. يستكشف الفيلم الضمير والشجاعة بشكل مؤثر. 7. Arrival: يجمع هذا الفيلم بين الدراما والخيال العلمي ويروي قصة عالمة لغات تحاول فهم لغة مخلوقات فضائية زارت الأرض. الفيلم يتناول موضوعات التواصل والتفاهم بطريقة مثيرة. عام 2016 كان عامًا مميزًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث تميزت هذه الأعمال بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، وكانت مصدر إلهام للمشاهدين والمخرجين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني المتقن، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية تركت أثرًا عميقًا في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock